اكدت منظمة انا يقظ في تقرير نشرته على موقعها الرسمي على شبكة الأنترنات إلى " أن العديد من القائمات الانتخابية الحزبية والإئتلافية تتعمد توظيف أطفال قصر من قبل مرشحين في الحملة الانتخابية للانتخابات البلدية ".

ومن بين هذه الاحزاب حركة نداء تونس وحركة النهضة والجبهة الشعبية والتيار الديمقراطي والاتحاد المدني.

وأكدت أن ملاحظيها " رصدوا العشرات من حالات توظيف الأطفال القصر في الدعاية لمرشحين لكل من أحزاب حركة النهضة وحركة نداء تونس والتيار الديمقراطي والجبهة الشعبية والاتحاد المدني ( ائتلاف انتخابي )".


ونددت "أنا يقظ "، باقدام بعض القائمات الحزبية التابعة للأحزاب الآنف ذكرها على نشر صور لأطفال لم يتجاوزوا العقد الأول من العمر وهم بصدد القيام بأعمال في اطار حملة الانتخابات البلدية، مذكرة بوجوب حماية الأطفال من سائر أشكال الاستغلال الضارة بأي جانب من جوانب رفاههم.

 

*صورة توضيحية *