سيعقد اليوم الاثنين 28 ماي 2018 اجتماعا حاسما بين جميع الاطراف الممضية على وثيقة قرطاج،  لتحديد موقف نهائي من النقطة 64 الخلافية الواردة بوثيقة قرطاج 2 والمتعلقة بمسألة التحوير الحكومي. 

يذكر انه تم يوم الجمعة الفارط  تأجيل الحسم في الخلاف حول النقطة 64 من الوثيقة والمتعلّقة بالحكومة الى اليوم الاثنين.

وسبق أن أكد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي أن لجنة الخبراء اتّفقت على 63 نقطة بإستثناء النقطة 64.