أكد متحدث باسم القيادة الامريكية في افريقيا في تقرير مهم ان قوات مشاة البحرية كانوا متورطين في معركة شرسة  سنة 2017 في بلد بشمال افريقيا لم يكشف عن اسمه، قائلا " لقد حاربنا إلى جانب قوات شريكة ضد مقاتلي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ( القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي)، وهناك تكبدت الولايات المتحدة أول ضحية لها  منذ الحرب العالمية الثانية بعد اصابة جندي امريكي بجروح.

كل التفاصيل التي قامت بنشرها المجلة الامريكية النصف شهرية "ناشيونال انترست"،  تشير الى ان المعركة التي وصفها المتحدث بإسم القيادة الامريكية في افريقيا و تفاصيلها والجائزة التي تحصلت عليها الفرقة الخاصة التي شاركت في العملية توحي بأن المعركة دارت في احد جبال ولاية القصرين و تحديدا في اوخر شهر فيفري من سنة 2017 في جبل سمامة وسط غربي البلاد التونسية.

واكد التقرير الذي نشرته المجلة الامريكية بتاريخ 18 سبتمبر 2018، ان القوات الأمريكية اشتبكت مع مسلحين تابعين لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ، كتيبة العقبة بن نافع (KUBN)، في ذلك الوقت واسفرت العملية عن مقتل ارهابيين (تونسي و جزائري)، واصابة جندي تونسي  بعد ان اطلق عليه الارهابين النار مرتين، كما قامت القوات الامريكية ايضا بتقديم الدعم الجوي بعد محاولة المجموعة الارهابية تطويق القوات التونسية الامريكية المشتركة من الخلف حسب التقرير ذاته.

و اشار ذات المصدر ان القوات التونسية قامت عند نهاية العملية بالسيطرة على سلاح من نوع شطاير و كمية من الذخيرة و مستلزمات اخرى و حينها أبلغت وسائل الإعلام المحلية عن الحادث دون الإشارة إلى أي مشاركة أمريكية.

كما اكدت المجلة ان التواجد الامريكي في تونس كان تقريبا منذ 4 سنوات ونصف على الأقل، حيث نشرت القوات الامريكية عشرات من قوات العمليات الخاصة في قاعدة نائية غرب تونس، و اقتصر دورها على تقديم الاستشارات.

 

تفاصيل مشاركة قوات المارينز الامريكية في معركة شرسة بجبل سمامة بالقصرين

تفاصيل مشاركة قوات المارينز الامريكية في معركة شرسة بجبل سمامة بالقصرين