قال الناطق الرسمي باسم الاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري اليوم الخميس 20 سبتمبر 2018،على هامش انطلاق أعمال الهيئة الإدارية بالحمامات، ان اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة يوسف الشاهد و الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي لم يثمر شيئا ولا يبشر بخير .

واضاف الطاهري في تصريح "لوات" ان الاتحاد لم يلمس التفاؤل  الذي عبر عنه رئيس الحكومة الذي قدم صورة قاتمة عن الوضع كلما تعلقت المسألة بالمفاوضات بعد أن كان زين الصورة في وقت سابق  » مؤكدا أن الاتحاد جدد لرئيس الحكومة تمسكه بضرورة مواصلة المفاوضات باعتبار تدهور المقدرة الشرائية والتهاب الاسعار والتزاما بالتعهدات التي قطعتها على نفسها هذه الحكومة والحكومة السابقة باستئناف المفاوضات في 2018 .


وأضاف أنه « ليس من الغريب أن يستغل رئيس الحكومة اللقاءات العادية بالإتحاد ليسوقها في اطار التسويات السياسية والتي يمكن أن تكون ضربا من ضروب المقايضة » مؤكدا أن مواقف الاتحاد واضحة بأن مسار المفاوضات مسار على حدة وأن « تنقية الأجواء  » تبقى لرئيس الحكومة في حكومته وفي ما بين الائتلاف الحاكم الداعم له.