صادق مكتب مجلس نواب الشعب اليوم 24 سبتمبر 2018 على طلب كتلة الائتلاف الوطني للانضمام إلى المجلس.
وتتكون الكتلة من 43 نائبا أغلبهم مستقيلين ومنشقين عن نداء تونس ونواب وسياسيين مستقلين من تيارات أخرى داعمين لحكومة الشاهد.
وبذلك تتجه الكتلة لأن تصبح الثانية في البرلمان بعد كتلة حزب حركة النهضة التي تعد 68 نائباً، وذلك بعد الانشقاقات والاستقالات التي شهدها حزب «نداء تونس» والذي بات يضم 47 نائبا في البرلمان.
وبذلك يعزز رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، موقعه في البرلمان بهذه الكتلة الجديدة من النواب المؤيدة له في مواجهة حزبه حركة «نداء تونس» الذي جمد عضويته ويطالب أيضاً بإقالته،
وكانت «كتلة الائتلاف الوطني» بطلب رسمي لمكتب البرلمان يحمل توقيع 40 نائبا، في انتظار تأكيد طلبات جديدة من 10 نواب جدد من اجل الانضمام اليهان بعد انطلاقها الجديدة توسيع مقاعدها ووضع تنسيقيات لها في الجهات لدعم الحكومة الحالية.