خيّرت وزيرة التربية مجدولين الشارني عدم الحضور إلى مكتب حاكم التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس ، من اجل المكافحة القانونية مع المشتكية عليها ليلى الحداد، فيما حضر محاميها ورفض تسلم الاستدعاء المتعلق بموكلته.
وبخصوص الغياب من طرف المدعى عليها مجدولين الشارني تعهّد قاضي التحقيق باتخاذ الإجراءات القانونية اللاّزمة لاستدعائها، وإصدار البطاقة القضائية اللازمة في حقها إن تتطلب الأمر.
وكانت المحامية ليلى الحداد قد رفعت شكاية جزائية ضدّ الشارني تدينها بالثلب ونسبة أمور غير صحيحة، على خلفية تصريحات قالت فيها الشارني إن ليلى الحداد تسلمت ما قيمته 5 الاف دينار عن كل فرد من عائلات الشهداء والجرحى في حين أن الحداد متطوعة في هذه القضايا.