بيّنت نتائج أخر مقياس الشأن السياسي لمؤسسة أمرود كونسلتينغ ليومي 25 و 26 سبتمبر 2018 ، نسب رضا الشعب على أداء كل من رئيس الجمهوريّة ورئيس الحكومة.
وكشفت النتائج عن تراجع شعبية رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي بشكل ملحوظ بعد تدني نسبة الرضا عن أدائه لتصل إلى 18 بالمائة هذا الشهر مقابل 22.5 بالمائة في شهر جويلية الماضي، لتكون بذلك أدنى نسبة رضا مسجلة عن رئيس الدولة منذ توليه لمهامه بعد انتخابات في 2014.
فيما اتسمت نسبة الرضا عن أداء رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالاستقرار في حدود 33 بالمائة هذا الشهر، بعد أن بلغت في جويلية الماضي 32.8 بالمائة. الأمر الذي خوّله أن يكون الشخصية السياسية الأصلح التي يراها التونسيون قادرة على إدارة البلاد.