وفق نتائج البارومتر السياسي لشهر سبتمبر لمؤسسة امرود كونسلتينغ، تصدّرت حركة النهضة ترتيب نوايا التصويت في الانتخابات المقبلة المزمع انعقادها سنة 2019  بنسبة 13.7 بالمائة، ، تليها حركة نداء تونس بنسبة 11.8 بالمائة ثم حزب التيار الديمقراطي بنسبة 3.3 بالمائة.
وأكدت المؤسسة أن حصيلة الاستبيان كشفت أيضا أن 67.9 بالمائة من المستجوبين انهم لا يعرفون لمن سيصوتون في الانتخابات.