رجّح الناطق الرسمي باسم الحكومة إياد الدهماني إنّ تحويرا وزاريا قد يتمّ قبل نهاية السنة الحالية.
واضاف انّ التحوير الوزاري سيكون إحدى الصيغ التي تستجيب لدعوة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لرئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى التوجه للبرلمان، لكن اليوم الأولوية بالنسبة للحكومة هي لمشروع قانون المالية ولن يكون هناك تحوير قبل الحسم فيه وفق تأكيد الناطق الرسمي باسم الحكومة، وفق جريدة المغرب.