أصدرت وزارة الشؤون الخارجية بلاغا لها اليوم، الجمعة 28 سبتمبر 2018، تعلن فيه أن منظمة ''تحالف الأمل العالمي "'' Global Hope Coalition، أسندت جائزة إلى رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، تقديرا لحرصه على تكريس مبادئ الديمقراطية ودعم حقوق الإنسان وتعزيز ثقافة السلام، كان تسلمها يوم أمس، وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوى نيابة عن السبسي في نيويورك.
وعبر الوزير في كلمة ألقاها نيابة عن رئيس الجمهورية عن الامتنان الكبير لهذا التكريم، باعتباره يمثّل رسالة دعم قوية لضالات الشعب التونسي في سبيل تأسيس جمهورية ديمقراطية قوامها سيادة القانون وحماية حقوق الإنسان.

ولفت في هذا الصدد إلى أن مبادرات رئيس الدولة الهادفة إلى تعزيز مكانة المرأة وتحقيق المساواة الكاملة بين الجنسين بما في ذلك إنشاء لجنة الحريات الفردية والمساواة تندرج في إطار الحرص المتواصل على استكمال المسار الديمقراطي في تونس والسعي الدءوب لحماية الحقوق الفردية والحريات العامة.
تجدر الإشارة إلى أنه تم خلال هذه التظاهرة تسليم جوائز مماثلة إلى كل من رئيس النيجر ورئيس الوزراء اليوناني ورئيسة وزراء بنغلاديش. كما تم تكريم عدد من الشخصيات التي تعمل على مقاومة التطرف ودعم التسامح ومن بينهم رئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة بشرى بالحاج حميدة.
يذكر أن منظمة "تحالف الأمل العالمي" التي تترأسها الرئيسة السابقة لليونسكو ايرينا بوكوفا، هي شبكة متكونة من عدد من المنظمات غير الحكومية ، تهدف إلى دعم القيادات الرائدة في مجال نبذ العنف والتطرف وتعزيز التواصل الحضاري والتسامح بين الشعوب والثقافات.