اعتبر رابح الخرايفي أستاذ القانون الدستوري، انّ رئيس الجمهورية حاول "مغالطة الرأي العام" من خلال طرحه لمسألة شرعية حكومة الشاهد، أكد أن مشروعيتها مستمدّة من برلمان منتخب بصفة مباشرة كما أن أساس شرعية الحكومة هو مجموع الأحزاب التي شكّلت وثيقة قرطاج.

كما أفاد أن دعوة رئيس الحكومة التوجه إلى البرلمان بينت أن رئيس الجمهورية "لا يملك أوراق البرلمان وإلا لما تردّد في استعمال الفصل 99"، حسب ما جاء في جريدة الصباح.