أفاد بوجمعة الرميلي القيادي السابق في نداء تونس انّ" على يوسف الشاهد أن لا يهرب من السبسي الذي اختاره وخلقه من عدم"
كما اعتبر الرميلي انه " لو يرفع السبسي يديه عن النهضة... لن تقاوم مشاكلها مع التسفير ولا مع علاقتها بقطر وتركيا".
واضاف انه لم يجد إلى اليوم لا القائد ولا الحزب ولا الجبهة ولا البرنامج الأصلح، مما اعتبرها إشكالية يجب أن تطرح لإنقاذ ما يمكن، وقد قال بوجمعة الرميلي "إذا كان الشاهد هو الأصلح فعليه أن يتحرّك من الآن... فإذا كان يصنف بالصلح في هذه الفترة لماذا لم يتمكن من أية إصلاحات".
وقد عبّر عن انّ الاستقرار الوحيد الموجود هو الاستقرار في غلاء المعيشة وفي البطالة والعجز.
وبالحديث عن اتحاد الشغل فقد اعتير انه "عرصة من عرص" البلاد، لكن هذا لا يجعله فوق الانتقاد، و لا يمكن التعامل مع الاتحاد بمنطق المصالح، وفق ما صرّح به لجريدة الصباح الأسبوعي.