أفاد سامي الطاهري مساعد نائب الاتحاد العام التونسي للشغل "أن الإضراب العام ليس غاية في حد ذاته" ، واكّد انّ الاتحاد سيلغي الإضراب إذا وجد مع الحكومة تسوية على 70 إلى 80٪ من المطالب، وإلا فسيتم الحافظة عليه.
كما عبّر الطاهري عن أن الشركات العامة تمثل القاطرة التي تسحب قطار الاقتصاد إلى الأمام بالنسبة للاتحاد، واعتبر أن القروض المصرفية المشبوهة وجهت ضربة للبنوك العامة، وفق صحيفة تونس-هبدو.