بلغ الرئيس الأول لمحكمة التعقيب الهادي القديري أمس الأحد 30 سبتمبر 2018 سن التقاعد القانونية (60 سنة) وبذلك يفقد بداية من اليوم 1 أكتوبر 2018 صفة رئيس أول لمحكمة التعقيب وصفته كرئيس للمجلس الأعلى للقضاء.
وفي هذا الإطار أثيرت ضجة في الوسط القضائي التونسي حول إمكانية التمديد للقديري حتى أن البعض ربط احتمال التمديد له إلى شبهة موالاته لجهة سياسية تسعى إلى التمديد له على رأس المجلس الأعلى للقضاء.
وكانت القاضية كلثوم كنّو من بين المنددين باقتراح التمديد مركدة أن رئيس الحكومة " لو يقبل التمديد لرئيس محكمة التعقيب عند بلوعه التقاعد يتأكد ما يدور من حديث بخصوص خضوع يوسف الشاهد لحركة النهضة التي ترغب في التمديد له".