قال الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي، إن الحلقة الأضعف في المشهد السياسي وفي البلاد اليوم هو قصر قرطاج، مشيرا إلى أن الحوار التلفزي الأخير لرئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي كشف أن أوراق اللعبة خرجت من يديه وفقد أوراق الضغط.
وشدّد الشابي في حوار على شمس اف ام اليوم الإثنين 01 أكتوبر 2018، على أن رئيس الدولة لم ينته سياسيا وهو رجل سياسة وما زال فاعلا في هذا المجال.
وفيما يتعلق بالدعوات الموجهة لرئاسة الجمهورية بتفعيل الفصل 99 من الدستور وعرض حكومة يوسف الشاهد على تجديد الثقة في البرلمان، أكد الشابي أنه لا يمكن في هذه الظروف تفعيل هذا الفصل خاصة أمام الأغلبية النيابية المساندة للشاهد.