اتهم القيادي بحركة النهضة علي العريض الجبهة الشعبية بأنها "احترفت الافتراء على حركة النهضة وتشويهها"، وذلك على خلفية ندوة صحفية عقدتها هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بالعيد ومحمد البراهمي واتهمت فيها النهضة "بتكوين تنظيم سري كانت له يد في اغتيال القياديين".
واعتبر العريض (وزير الداخلية ورئيس الحكومة في فترة حكم الترويكا بين 2011 و2013) أن الجبهة الشعبية اعتدت على مؤسسات الدولة، مذكرا بأن مصطفى خذر الذي تحدثت بخصوصه هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي، سبق وأن ألقت السلطات القبض عليه في 2013، أيام حكم الترويكا، وصدر من القضاء حكم في حقه بـ 8 سنوات سجنا، وهو مازال يقضي هذا الحكم الى اليوم، وفق تعبيره.
كما نفى العريّض وجود أي تنظيم سري تابع للحركة.