دعا رئيس مجلس شورى حركة النهضة،عبد الكريم الهاروني اليوم 03 أكتوبر 2018،في حوار على إذاعة موزاييك، إلى رفع الحصانة عن النائب في الجبهة الشعبية منجي الرحوي مشيرا إلى أنه''شخص فوضوي وخطير حرّض الأمنيين على الدولة'' وأنه "يفرق جيدا في الجبهة الشعبية بين حمه الهمامي ومنجي الرحوي".
وكان الهاروني القيادي في حركة النهضة قد اتهم في تصريح سابق بتاريخ 02 أكتوبر 2018 الجبهة بتسميم الاجواء السياسية في البلاد واغتنام انهاء التوافق مع النداء لضرب الحركة وكشف أنّ بعض قيادات الجبة الشعبية كانوا يعملون مع البوليس السياسي قبل ثورة 14 جانفي، واصفا اياهم بالعاجزين عن مواجهة النهضة سياسيا.
وشدّد الهاروني على أن النهضة ستتصدى لكل هذه الممارسات من أجل تكريس الديمقراطية ، وسيجتمع مكتبها قريبا لتحديد طريقة الرد المناسبة على هذه الاتهامات، حسب قوله، كما أكد أنّ قضية براكة الساحل ملفقة ونزّه النهضة عن التفكير أو القيام بأي محاولة انقلاب، لأنهم أكثر المتضررين من الاغتيالات السياسية، كما ساهمت في كشف أنصار الشريعة حسب تعبيره.