ساند سمير الشفي الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل المناضلة الفلسطينية عهد التميمي، خلال حملة التشويه و التشكيك التي استهدفتها تزامنا مع زيارتها الى تونس.
اعتبر الشفي هذه الحملة امرا مشينا في حق عهد التميمي رمز النال الفلسطيني، و جاء على لسانه:" عيب..عيب لانو عهد التميمي أصبحت رمزا لإصرار الشعب الفلسطيني بشيوخه و نسائه و شبابه و أطفاله".
وافاد بأعتقاده "أن هناك حالة هستيرية من بعض الأقلام المأجورة و يجب البحث في ارتباطاتها بالموساد الإسرائيلي لأن الشعب التونسي لا يمكنه المساومة على القضية الفلسطينية و لا يمكن أن يكون إلا سندا لهذه المقاومة" .
و أكد خلال إشرافه على الهيئة الإدارية الجهوية باتحاد الشغل بسوسة أ"ن الحملة التي تريد الإساءة لعهد التميمي تندرج ضمن الخطة الإعلامية للكيان الصهيوني للتشكيك في هذه الصورة الرمزية" .
وقد عبّر عن افتخاره بالشابة عهد التميمي التي حضيت بتبجيل و فخر من تونس،و الاتحاد و رئاسة الجمهورية، و أصبحت كذلك محل ترحاب و تكريم من دوائر غربية، بحسب اذاعة موزاييك.