كشف رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم الخميس 04 أكتوبر 2018، خلال الندوة الوطنية للجماعات المحلية، عن عديد الإجراءات لتحسين الخدمات بالبلديات وتعزيز قدراتها المادية والبشرية والرفع من أدائها.

وتسعى هذه الإجراءات إلى وضع برنامج يهدف إلى الترفيع من التأطير بالبلديات ب15,5% سنة 2019 عوضا عن 11% في الوقت الحالي بهدف تمكين البلديات من إطارات في اختصاصات ذات الاولوية.
كما أعلن الشاهد، عن تفعيل نظام تمويل خاص، في إطار خطة إستراتيجية تعتمد على 4 محاور أساسية لتشغيل أصحاب الشهائد العليا في البلديات لفترة 5 سنوات بداية من سنة 2019.
وتتمثل المحاور في:
- تسهيل عملية الحراك الوظيفي لأعوان الوظيفة العمومية من الإدارات المركزية والجهوية للبلديات
- إحداث بورصة خطط تمكن البلديات من إدراج كافة حاجياتها من الموارد البشرية
- اعتماد بعض مؤسسات التعليم العالي والتي لها علاقة مباشرة بالعمل البلدي كالمدارس الوطنية للمهندسين والمدارس المختصة في شؤون البيئة لفتح المجال للانتداب المباشر بالبلديات وفق آلية يتم تحديدها بأمر حكومي لفترة 4 سنوات وتوسيع آلية التربص في الحياة المهنية SCVP لتمكين البلدية من انتدابات إضافية ويتمتع المتربص بمنحة إضافية علاوة عن منحة التربص
- توسيع آلية التربص في الحياة المهنية