طالب النائب بكتلة الائتلاف الوطني، الداعمة للحكومة، كريم الهلالي بإجراء تحوير وزاري معمّق، قائلا إنّ هناك '' عناوين فشل ببعض الوزارات''، مؤكّدا أن التحوير الوزاري المعمّق سينهي الأزمة السياسية القائمة، و''سيسمح لجميع الأحزاب بالانكباب على التحضير للاستحقاقات الانتخابية القادمة''.
واعتبر الهلالي أنّ '' التحوير الوزاري سيكون امتحانا ليوسف الشاهد لمواصلة مهامه على رأس الحكومة''، لكنّه شدد على ضرورة اختيار ''كفاءات'' جديدة بالحكومة.
و حمّل النائب بالبرلمان في حواره بقناة نسمة الخميس 04 أكتوبر 2018، حركة نداء تونس مسؤولية الخلاف السياسي القائم بالبلاد، قائلا إنّ الحزب لم يكن في مستوى تطلّعات التونسيين.
من جهة أخرى، أكّد الهلالي ضرورة الإسراع في انتخاب بقية أعضاء المحكمة الدستورية الثلاثة وانتخاب رئيس لهيئة الانتخابات، كما دعا إلى تنظيم الانتخابات القادمة بموعدها المحدّد لمواصلة المسار الديمقراطي بالبلاد.