كشف الأمين العام للتيار الديمقراطي غازي الشواشي، أنه ''من المرجح أن لاترى المحكمة الدستورية النور قبل إنتخابات 2019''.
وقال الشواشي في تدوينة نشرها عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك،اليوم الجمعة 5 أكتوبر 2018، ''بعد اجتماع رؤساء الكتل الذي حضرته يوم الامس بمجلس نواب الشعب يمكن القول و للأسف الشديد بأن المحكمة الدستورية لن ترى النور قبل انتخابات 2019.''.
وكان الشواشي قد اتهم في تصريح لموقع الشارع المغاربي،اليوم، كتل الحرة لحركة مشروع تونس والنهضة ونداء تونس بتعطيل التوافقات وباعتراض كل منها على أحد المترشحين، مبرزا أن الأطراف الثلاثة هدّدت بعدم التصويت في صورة ترشيح الأسماء التي تعترض عليها.
وأكد أن كتلة حركة النهضة تعترض على ترشيح سناء بن عاشور فيما تعترض كتلتا نداء تونس والحرة لحركة مشروع تونس على العياشي الهمامي، مبرزا أن تمسك كل طرف بعدم ترشيح الاسمين المذكورين عطّل التوافق، مشيرا إلى وجود ''عدم الجدية'' في تركيز المحكمة الدستورية، لافتا إلى أن نواب الأحزاب الحاكمة هم من يعطلون هذا المسار وليست المعارضة.
كما كشف الشواشي أن رئيس المجلس دعا إلى الاجتماع يوم 9 أكتوبر لمحاولة البحث عن توافقات مرجحا إمكانية تأجيل جلسة يوم 10 أكتوبر في صورة عدم التوافق.