خلال جلسة عمل جمعت وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجيناوي مع نظيرته إيكتارينا زهارييفا البلغارية، تم استعراض واقع العلاقات القائمة بين البلدين والتباحث وسبل دعمها وتطويرها في جميع الميادين.
وتباحث الوزيران الإمكانيات المتوفرة في البلدين لتطوير المبادلات التجارية وتعزيز علاقات التعاون والشراكة خاصة في مجال الدفاع والأمن والعلوم والثقافة والسياحة، كما عرّجا على ضرورة إثراء الإطار القانوني المنظم للعلاقات الثنائية وتحيينه.
كما تم الاتفاق أيضا على عقد الدورة الثانية من المشاورات السياسية بين كبار المسئولين في بلغاريا في مطلع سنة 2019، تليها الدورة الـ15 للجنة المشتركة الاقتصادية التونسية البلغارية المزمع عقدها بتونس خلال الثلاثية الأولى من سنة 2019، بالإضافة إلى الإعداد لتنظيم منتدى اقتصادي على هامش هذا الاجتماع من شأنه المساهمة في دعم الاستثمارات وتطوير الشراكة بين رجال الأعمال والشركات من كلا البلدين.
وقد مثل هذا اللقاء مناسبة لتبادل وجهات النظر حول أهم القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.