أكدت رئيسة المكتب القانوني وعضو المكتب التنفيذي في حركة النهضة، فريدة العبيدي، أن المكتب بصدد تكوين الملف القانوني للدعوى، وسيتوجه إلى القضاء فور انتهاء دراسة الوثائق وجمع الملف، وذلك اثر الاتهامات التي وجهتها الجبهة الشعبية وهيئة الدفاع عن الشهيدين بالعيد والبراهمي لقيادات الحركة بالتواصل مع مصطفى خضر وامتلاكها لجناح أمني سريّ.
وأضافت العبيدي في تصريح لصحيفة "العربي الجديد" أن حق التقاضي مكفول للجميع، والنهضة ستتبع الإجراءات القانونية لحفظ الحركة من الاعتداءات الواقعة عليها، في حين تحفظت عن ذكر تفاصيل الملف القضائي، مبينة أن المسألة ذات بعد قانوني محض، بعيداً عن طابعها السياسي.
وبدت الجبهة بدورها مستعدة لتحمل تبعات هذه التصريحات وتطور الخلاف، إذ أكد القيادي بالجبهة وعضو هيئة الدفاع عن الشهيدين أيمن العلوي أن المسألة لا تتعلق بخلاف سياسي ذي أهداف انتخابية، بل بإصرار على كشف الحقيقة.