قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، إنّ ''لا أحد يمكنه أن ينكر وجود فساد في هذين السلكين ومن الخطير جدا أن يفقد المواطن ثقته في القضاء... كان لنا ثقة في القضاء تزعزع الآن" ، وذلك في تعليق على الاتهامات بوجود شبهات فساد في سلكي الأمن والقضاء التونسيين.
وفي ما يتعلّق بالتصريحات الخطيرة لهيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، قال الطبيب ''هذا الملف لا يهم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لكن بصفتي عميد المحامين سابقا أرى أن الملف اتخذ مسارا خاطئا ولم يأخذ الاتجاه السليم''.
وأضاف ''أنا أشارك رأي القاضية كلثوم كنو بأنّ هذا الملف إمّا فيه تقصير أو تواطؤ وفي الحالتين الأمر يستوجب المراجعة "، على حد تعبيره لإذاعة موزاييك.