انتظمت صباح اليوم الخميس 11 أكتوبر 2018، هيئة إدارية جهوية في نابل، تحت إشراف الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي.
وقد انتظم لقاء الهيئة للحشد وتعبئة قواعد الاتحاد للإضراب العام في قطاع الوظيفة العمومية والمنشآت والدواوين.
وقد أفاد الشفي أنّ "الإضراب خيار صعب اضطر الاتحاد لإقراره "أمام تدهور المقدرة الشرائية للمواطن وارتفاع الأسعار.
وقد شدد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل على أنّ هذا الإضراب لم يأت من أجل المطالبة بالزيادة في الأجور بل لترميمها أمام ما تشهده المقدرة الشرائية من تدهور، بحسب تصريحه لإذاعة موزاييك.