أفاد حفيظ حفيظ الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل اليوم الجمعة 12 أكتوبر 2018، في تصريح لجريدة المغرب أنه لا يمكن إلغاء الإضراب العام إلا بعد إمضاء اتفاق بين رئيس الحكومة يوسف الشاهــد والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، مؤكدا ضرورة أن ينصّ الاتفاق صراحة على أنه لا تفويت في المؤسسات العمومية لا جزيئا ولا كليا ولا بدخول شريك استراتيجي.
وللإشارة فانه من المقرّر تنفيذ إضراب عام في القطاع العام يوم 24 أكتوبر القادم وإضراب في الوظيفة العمومية يوم 22 نوفمبر 2018.