حيّا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تونس وأشاد بمشاريع القوانين التي تحفظ حقوق المرأة التي رحّب بها الرئيس الباجي قائد السبسي، موجّها له دعوة الى عدم الاستسلام للظلاميين.
وقد جاء ذلك على لسان ماكرون، امس الخميس 11 اكتوبر 2018، أثناء إلقائه كلمة في قمة الفرنكوفونية في يريفان، ارمينيا.
كما قد ثمّن الرئيس الفرنسي "إقدام رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي على التحلّي بالشجاعة في تبنى مشاريع قوانين أساسية من أجل حقوق النساء، حق الحرية، والحق في الزواج، والحق في الإرث، في حين تملك الآخرين الخوف، في وقت نشهد تنامي التيارات الظلامية وصعود نساء ورجال يريدون أسر قارة بأكملها في قراءة مشوهة للدين".
وقال ماكرون "علينا أن نؤيده في هذه المعركة. سنكون معك أيها الرئيس، فلا تستسلم على الإطلاق"، مضيفا بإن "مستقبل الفرنكوفونية سيكون نسوياً"، في إشارة إلى المناقشات التي جرت في تونس حول الإصلاحات الاجتماعية المتصلة بالمساواة في الإرث بين الرجال والنساء وعدم تجريم المثلية الجنسية والتي هاجمها رجال دين، نقلا عن العربية.