اعتبر الصحبي بن فرج النائب عن كتلة الائتلاف الوطني أن "مصير حزب نداء تونس على المستوى الانتخابي والحجم الجماهيري، سيكون كمصير حزب التكتل والحزب الجمهوري، إذا واصل بالشكل الذي عليه الآن وبشكله المستقبلي الذي نتابعه".
كما قال إنّ "يوسف الشاهد مازال لم يعبر عن رغبته ولم يُشارك في المشاورات حول تشكيل مشروع جديد وأكيد أنه اليوم مشغول بالأجندة الحكومية وبوضع البلاد".
وفي حديثه عن كتلة الائتلاف الوطني، أكّد بن فرج أنها "ليست معنية بالمناصب الحكومية" وأضاف نافيا "لا تنتظروا منا أن نكون ممثلين في التحوير القادم على مستوى الأشخاص أو حتى من خلال ترشيح أو دعم أسماء معنية".
وقد أبدى بن فرج تفائله بشان مشروع قانون المالية سنة 2019 ، معتبرا انّه "أحسن بكثير من القوانين المالية السابقة"، وذلك حسب ما أفاد به من تصريحات لجريدة المجهر.