قال  المدير العام السابق للمخابرات العسكرية  موسى الخلفى لدى حضوره في برنامج "من تونس" على قناة التاسعة، ان رئيس حركة النهضة الحالي هو الذي يقف وراء تجنيد الجهاز السري للحركة.

كما اكد الخلفي ان هناك عسكريين ببراكة الساحل ينتمون للجهاز السري لحركة النهضة، وتم عرضهم على القضاء العسكري الذي اثبت ادانتهم واصدر احكاما  في حقهم تتراوح بين  4 سنوات الى 16 سنة سجنا.