قال النائب عن الجبهة الشعبيّة عمار عمروسية، إنّ الجبهة الشعبية ليست معنيّة بالمشاركة في أي تحوير وزاري قادم وأكّد" لسنا معنيين بالحوار وندعو هذه الحكومة إلى الرحيل".
وقال عمروسيّة في تصريح للصباح، أنّ أيّ حديث عن تحوير وزاري لن يتسبّب إلاّ في تعميق الأزمة الحالية وإعادة انتاجها.
واضاف:" ربما الطامعون الجدد قد يريدون الالتحاق بالائتلاف الحكومي".
وأكّد عمروسية أنّ الجبهة الشعبية ستسمر في " دور المعارضة للحكومة ومنتوجها القادم خاصة وأن برنامجها سيتمثذل في إملاءات صندوق النقد الدولي والمؤسسات المالية الدولية لتي ستساهم في ضرب الدولة ومكتسبات الشعب التونسي"، على حد قوله.