نفى النائب بمجلس نواب الشعب عن كتلة الائتلاف الوطني وليد جلاد ،  ما  نشرته احد المواقع الالكترونية حول لقاء جمع رئيس كتلة الإئتلاف الوطني مصطفي بن أحمد و راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة.

مؤكدا انه إدعاء باطل و محاولة أخرى لإرباك كتلة الإئتلاف الوطني والحد من إشعاعها كما مشيرا ان التشاور مع كتلة حركة النهضة يندرج ضمن التنسيق العادي بين جميع الكتل للتوافق حول جملة من المسائل البرلمانية وخاصة المحكمة الدستورية والهيئة المستقلة للإنتخابات ولا يدخل في نطاق تحالف ظرفي او استراتجي كما ان موقف الكتلة من الإستقرار السياسي والحكومي هو موقف صادر عن الكتلة بكل استقلالية وفق رؤيتها للمصلحة الوطنية ولا يجعلها تابعة أو تخضع لأي كان خلافا لما يسعى تسويقه عنها البعض قصد تشويهها.