طالب الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي الأحزاب والنواب بـ”التحرك دستوريا لإخراج البلاد من الأزمة الخانقة والحقيقية التي يعيشها التونسيون”.
ودعاهم إلى “الكف عن التجول بين مختلف الكتل والأحزاب” واصفا المشهد داخل مجلس نواب الشعب بما “يشبه الميركاتو”.
وطالب الشفّي الشفي في تصريح لـ”الشارع المغاربي”الأحد 14 أكتوبر 2018، النواب ب“تحمّل مسؤولياتهم التاريخية إزاء هذا الشعب وإزاء هذا الوطن بعيدا عن النظرة الضيقة والمصالح الشخصية لأن الوضع اليوم يقتضي إعادة النظر في عديد المسائل”.