علّق النائب عن كتلة الائتلاف الوطني كريم الهلالي اليوم الاثنين 15 أكتوبر 2018، على خطوة الاندماج التي وقعت بين حزبي نداء تونس والاتحاد الوطني الحرّ، معتبرا أن سليم الرياحي يتحرك حسب مصالحه الشخصية وحسب الأجندا القضائية خاصته".
وشدّد في تعبيره على أن الرياحي غير قادر على قيادة مشروع سياسي في العائلة الوسطية وعليه فهم ذلك بوضوح" وأضاف أن "سليم الرياحي أصلا ليس جزءا من هذه العائلة بتقلباته وميزاجيته وباصطفافه الأخير بيّن أنه خارج العملية الحسابية".
ووصف النائب وفق تصريح لإذاعة شمس أف أم، موقف رئيس الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي بأنه تغيّر منذ الانطلاق في الحديث عن التحوير الوزاري، مشيرا إلى أن سليم الرياحي كان من أبرز الداعمين لكتلة الائتلاف الوطني، حتى أنه أرسل رسالة تهنئة لنواب الوطني الحر المنتمين لهذه الكتلة الداعمة للاستقرار السياسي.