صرّح عبد العزيز القطي النائب عن حركة نداء تونس أن كتلة النداء بالبرلمان بصدد المناقشة مع 8 نواب آخرين من مختلف الكتل واغلبهم من كتلة الائتلاف الوطني للانضمام إلى كتلة النداء بعد الانصهار الأخير الذي حصل بين حزبي الاتحاد الوطني الحر ونداء تونس.
وأضاف القطي أن الهيئة السياسية لنداء تونس قبلت وبالإجماع عملية انصهار الاتحاد الوطني الحر في النداء، بذلك أصبح في كتلة نداء تونس اليوم 44 نائبا بعد انضمام نواب الاتحاد الوطني الحر، والتي من المنتظر أن ترتفع إلى 52 نائبا في حال انضمام النواب الثماني الجدد إلى الكتلة.
وقال" سنعمل على جعل كتلة نداء تونس الكتلة الأولى بالبرلمان"
ودعا القطي الأحزاب الوطنية والتقدمية إلى الانخراط في برنامج إحداث توازن في المشهد السياسي استعدادا للاستحقاق الانتخابي، قائلا " نحن نعمل على تجميع القوى الوطنية والتقدمية بعد انخرام المشهد السياسي"
كما أعلن عن وجود اتصالات بين الحزب وعدد من الأحزاب الأخرى للانضمام إلى تحالف سياسي استعدادا للانتخابات القادمة، مؤكّدا أن حزب مشروع تونس وكتلته النيابية مرحب بهم في هذا التحالف، حسب صحيفة الصباح نيوز.