اجرى رئيس الحكومة يوسف الشاهد الإثنين ، زيارة الى  إحدى خزانات البترول التابعة للشركة التونسية لصناعات التكرير "ستير"، للإطلاع على  مدى تقدم أشغال إزالة الكميات الهامة من النفط التي كانت قد تسربت إلى حوض البحر يوم 4 أكتوبر الجاري.

و تحول رئيس الحكومة على متن خافرة بحرية تابعة للحرس الوطني، إلى محيط الفضاء البحري والشاطئي القريب من الرصيف البترولي بجرزونة ببنزرت، مرفوقا بكل من وزراء الصناعة والشؤون المحلية والبيئة والنقل وثلة من الخبراء المكلفين بالمتابعة والاشراف الفني على أشغال إزالة مخلفات التسرب النفطي.