صرّح رئيس كتلة الائتلاف الوطني بالبرلمان مصطفى بن أحمد اليوم 16 اكتوبر 2018، لجريدة المغرب بأن كتلة الائتلاف الوطني قد شرعت في التنسيق مع كل الكتل البرلمانية" دون استثناء وليس لها أي تمييز" في إطار عمل مجلس نواب الشعب .
وأكد أنها كتلة ائتلافية تضمّ مجموعة من النواب حول أرضية معينة ولا تنتمي إلى أي أحد وبالتحديد شخصه، وشدّد بن احمد أن كتلة الائتلاف لا تتبع يوسف الشاهد رئيس الحكومة ولا غيره وهي ليست تابعة لأي طرف، وأضاف بانّ الكتلة لا تحمل اسم أي طرف إلى حدّ اللحظة.
ونفى رئيس الكتلة وجود تحالف مع كتلة حركة النهضة واعتبرها مغالطات، مبيّنا أن موقف كتلة الائتلاف الوطني يختلف مع مواقف حركة النهضة، وقال" الكتلة لا ترفع "الفيتو" في وجه بعض المرشحين على عكس النهضة"، مشيرا إلى أن موقفهم من التوافق حول المحكمة الدستورية مخالف للحركة وليس لها إلى حدّ الآن أي تنسيق خاص معها بل هو عادي.