أكّد القيادي في حركة النهضة سمير ديلو اليوم الأربعاء 17 أكتوبر 2018، أنّ إمكانية عرض الحكومة على الثقة في البرلمان في التوقييت الحالي قائلا:"لا أتوقع عرض تحوير وزاري أو الحكومة على الثقة قبل استقرار حجم الكتل".
وأشار ديلو في حوار بإذاعة شمس أف أم أنه"لا أحد يمكنه الإجابة حاليا على حجم الكتل ماعدى حجم كتلة حركة النهضة لانها قارة باعتبار أن الاعلان عن الإستقالات والانضام إلى كتل أخرى يتم بصفة متواصلة لا تخلو منها كل جلسة عامة".
كما وضّح القيادي في حركة النهضة أنّه على الأرجح "سيتم عرض التحوير الوزاري على الثقة بعد المصادقة على الميزانية وذلك قبل نهاية عام 2018"، واعتبر أنّ "الميزانية شكل من أشكال العرض على الثقة لأنها ستظهر الأغلبية".