قال بوعلي المباركي أمين عام مساعد المكلف بالمالية والإدارة أن لقاء الأمين العام برئيس الحكومة اليوم الأربعاء 17 أكتوبر 2018، يأتي في إطار مواصلة المشاورات لعودة المفاوضات، معبّرا عن أمله في أن يفضي اللقاء إلى نتيجة.
وأكد بوعلي المباركي على أنّ الاتحاد يسعى إلى البحث عن توافق واتفاق مع الحكومة قبل 24 أكتوبر الجاري، مشدّدا على أنّ الغاية ليست القيام بإضراب بقدر ما هي وسيلة للوصول إلى اتفاق.
كما صرّح المباركي بان ليست هناك أيّة تطوّرات إلى حدّ اللحظة في الملف وقيادات الاتحاد تنتظر نتائج لقاء اليوم الذي يُعدّ حاسما باعتبار أن تاريخ الإضراب بات قريبا والجميع في سباق مع الزمن.
وقد اعتبر أن المؤشرات تكشف عن وجود صعوبات، قائلا "لا بدّ من التغلب عليها من أجل إمضاء الاتفاق وتجنّب المزيد من التوتّرات والاحتقان، يد الاتحاد ممدودة للوصول إلى هذا الاتفاق بخصوص القطاع العام والوظيفة العمومية"، وذلك وفق تصريح لجريدة المغرب.