قال الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي،في صحيفة الرأي العام اليوم 18 أكتوبر 2018 (ص6-7)، إنّهم " مستعدّون في الحزب لكل التنازلات من أجل التقاء المعارضة لمنافسة الآخر وليس لإقصائه".
كما أكّد الشابي فيما يتعلّق بحكومة الشاهد أنّ حزبه لايؤيد دعوات إسقاطها قائلا:"لو علمنا أن أي حكومة أخرى قادرة على مُباشرة الإصلاحات لأيدنا دعوات إسقاط الشاهد".
وتعليقا على من اعتبرهم" مهللين لتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكارون" فقال الشابي" تهليل بعض ضعاف النفوس لتصريحات ماكرون يؤكد عجزهم عن مواجهة الاستحقاقات الداخلية".
ومن جانب آخر، اعتبر الشابي أنّ"البحث في قضيتي بلعيد والبراهمي يجب أن لا يتحوّل إلى دعوات لاستئصال النهضة".