قدم رئيس تيار المحبة الهاشمي الحامدي اليوم الخميس استقالته من رئاسة الحزب، كما قرر تجميد خططه للترشح للرئاسة في 2019، حسب تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على الفايسبوك.

كما اكد الهاشمي الحامدي ان الحزب سيستمر في عمله بقيادة حسان الحناشي وزملائه في الهياكل القيادية المركزية والجهوية للحزب.

وارجع الهاشمي الحامدي هذه الاستقالة حسب قوله " بسبب اصرار التونسيين أن جميع الساسة بلا استثناء لا خير فيهم وهمهم الكرسي ومغانم السلطة فقط، والكلهم كيف كيف، الشكارة والبحر ".

مضيفا " كيف سأنجح في إرساء العدل وتأميم الثروات الوطنية وإنصاف الفقراء والمهمشين وتعزيز احترام ثوابت الدين اذا لم يكن الشعب داعما لي بقوة في هذا التوجه".