قال السياسي بوجمعة الرميلي لـصحيفة "البيان" في عددها الصادر اليوم 22 أكتوبر 2018 (ص7)، "نعيش هذه الأيام تقلبات وتطوّرات وتلخيص الأمر في مساندة الشاهد من عدمه أمر مغلوط".
أمّا فيما يتعلّق بحركة نداء تونس فقال الرميلي إنّ إعادة تجربة المشروع الأصلي والتاريخي لـ "نداء تونس" ممكن لكن بعيدًا عن الاحتكار والافتكاك وعلى أسس ديمقراطية وتشاركية وشفافة.
وفي حديثه عن حركة النهضة فأشار الرميلي أنه ورغم ما يقال عن "النهضة" فإنها تعلم جيّدا أن الإسلام السياسي لا يمكن أن يحتل الريادة في تونس.