ادان التيار الديمقراطي عملية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي،  محملا المسؤولية كاملة للنظام السعودي الذي تعتبر تصريحاته المتضاربة وتحركاته شبهات جدية ترتقي إلى مرتبة القرائن على ضلوعه في عملية التصفية. 


و عبر الحزب في بيان له عن استنكاره للموقف المخجل و المتملّق للخارجية التونسية داعيا، رئاسة الجمهورية التونسية إلى الانسحاب مما يسمى التحالف الاسلامي المتذيل للنظام السعودي و الذي يمثل غطاءً سياسيا للجرائم والمآسي التي يتعرض لها الشعب اليمني الشقيق. 

كما طالب النظام التركي الى الاسراع بكشف الحقيقة كاملة و التعاون مع المنظمات الدولية بقيادة الامم المتحدة لفتح تحقيق مستقل و شامل للكشف عن ملابسات القضية.