نفى الصحبي بن فرج النائب عن كتلة الائتلاف الوطني اليوم الأربعاء 24 أكتوبر 2018، أن تكون استقالة نواب النداء بسبب زملائهم، فيما أكد أنها بدافع خلاف مع قيادة الحزب التي انحرفت عن المسار حسب تعبيره لموقع آخر خبر اونلاين.
كما اعتبر أن "أغلبية نواب كتلة نداء تونس وطنيّون وملتزمون بنواميس الدولة وبالاستقرار السياسي ويتقنون التعامل مع السلط الجهوية والمحلية بطريقة مهنية".
وقال بن فرج انه يعرف نواب نداء تونس جيدا ومن غير الممكن أن يتحوّلوا في سنة نيابية إلى كتلة معارضة، متوقعا أن الأغلبية الساحقة منهم ستكون لحظة التصويت على التحوير الوزاري في صف الاستقرار السياسي والمحافظة على الدولة وديمومة العملية الديمقراطية.
وبين بن فرج انه من الثابت أن يحصل رئيس الحكومة يوسف الشاهد على اغلبية تفوق النصاب القانوني.
وأكد بن فرج أن التحوير الوزاري سيكون في القريب العاجل وقد يكون خلال الأيام القادمة.