التأمت مساء اليوم الاربعاء 24 أكتوبر 2018 بمقر وزارة أملاك الدولة و الشؤون العقارية ، جلسة عمل بين السيد مبروك كرشيد وزير أملاك الدولة و شؤون العقارية و السيد شوقي الطبيب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بحضور إطارات الوزارة و الهيئة.

و تم توقيع اتفاقية شراكة بين الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد و وزارة أملاك الدولة و الشؤون العقارية وذلك استنادا للفصلين 10 و15 من الدستور اللذين ينصان على حرص الدولة على حسن التصرف في المال العام و استمرارية المرفق العام وفق قواعد الشفافية والنزاهة والنجاعة والمساءلة وكذلك تفعيلا للإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد.

و أكد مبروك كرشيد على أهمية ترسيخ مبادئ الحوكمة الرشيدة و تعزيز قيم النزاهة و إرساء قواعد الشفافية في الهياكل التابعة لوزارة أملاك الدولة و الشؤون العقارية و دعم التعاون والتشاور والتنسيق بين الوزارة و الهيئة وفقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل. كما أضاف كرشيد بأن تقوية أجهزة الرقابة داخل أجهزة الدولة و تشخيص الفساد تضر بالجميع دولا و أفرادا و مؤسسات و مجتمعات و أن مكافحته يمثل هدفا مجتمعيا مواطنيا لا حكرا على الدولة ولا بدّ من تضافر كل الجهود في هذا المجال للإصلاح.

من جهته قال شوقي الطبيب إنه تم إعداد فريق عمل مشترك بين هيئة مكافحة الفساد و وزارة أملاك الدولة و الشؤون العقارية للفصل في عدة ملفات مشتركة بين الطرفين . و عبر الطبيب عن مدى سعادته بتطوير العمل المشترك بين الطرفين خاصة أن وزارة أملاك الدولة و الشؤون العقارية هي وزارة حوكمة بامتياز و تعمل على المحافظة على المال العام.