نفى الناطق الرسمي باسم الحكومة إياد الدهماني، أمس الخميس 25 أكتوبر 2018، ما تعانيه تونس من إفلاس مشددا على غياب وثائق تثبت ذلك.
وقال الدهماني "إن تونس ليست على حافة الإفلاس ومن يدعى ذلك غير مسؤول ولا يوجد أي تقرير من أي جهة موثوق بها تدعم هذا الأمر".
واعتبر الدهماني ، "ان الحكومة نجحت لاول مرة في تقليص نسبة المديونية"، وذلك خلال جلسة عامة لمجلس نواب الشعب فشلت في التصويت على مشروع قرض بقيمة 75 مليون أورو (أي مايعادل 247 مليون دينار) ستمنحها الوكالة الفرنسية للتنمية لتونس بهدف تمويل مشروع تهيئة الجذع المركزي للمترو ومحطة الترابط بساحة برشلونة.
وكانت قد رفعت الجلسة العامة دون المصادقة على المشروع لعدم اكتمال النصاب (حضور 35 نائبا فقط) الأمر الذي نددت به النائبة سامية عبو واصفة اياه بـ"السلوكيات اللا مسؤولة"