وصل منذ قليل وزير الداخلية السابق لطفي براهم إلى محكمة باريس لحضور أول جلسات محاكمة المتهمين بترويج إشاعة تخطيطه لانقلاب في تونس.
وكان الأستاذ حبيب الزمالي محامي وزير الداخلية السابق لطفي براهم، قد قدّم دعوى جزائية وتعويضية أمام القضاء الفرنسي لضمان الحصول على أحكام نافذة باعتبار أن المشتكى به الرّئيسي نيكولا بو فرنسي الجنسية وألحق أضرار أدبية ومعنوية بالمنوب، وفق تأكيده.
كما أشار الزمالي إلى أنّ هيئة الدفاع عن براهم قدّمت شكاية جزائية أولى في تونس ضد كل من الصحفي الفرنسي نيكولا بو وموقع موند أفريك والممثل القانوني لقناة الجزيرة بتونس.