قال علي العرّيض نائب رئيس حركة النهضة اليوم السبت 27 أكتوبر 2018 إنّ المعطيات التي أدلت بها هيئة الدفاع في قضية الشهيدين بلعيد والبراهمي "تدلّ على حالة من الهستيريا والكذب والافتراء والاختلاق بهدف التأثير على القضاء والضغط على السلطة السياسية".

وأضاف في تصريح لإذاعة موزاييك، أنّ أعضاء هيئة الدفاع عن الشهيدين "لو كانوا يبحثون عن الحقيقة لتركوا القضاء يعمل لكنّهم يرغبون في أن يكونوا القضاة والمحامين والإعلاميين في نفس الوقت".

وشدّد على أنّ ما "كذبهم وادعاءاتهم يدفعونه إلى القول إنّ هذا الجزء من اليسار هو يسار المنشار... وهو جريمة في حقّ الوطن" على حد تعبيره.