قال النّائب طارق الفتيتي المنضمّ حديثا إلى كتلة حركة نداء تونس بعد أن كان ضمن نوّاب الاتحاد الوطني الحرّ، في رسالة وجّهها إلى من أسماهم “المجتمعون من أبناء نداء تونس (الشق الرّافض للانصهار)”: “لولا الاتحاد الوطني الحر لما عادت الروح لحركة نداء تونس ولتتالت الاستقالات داخلها.. لماذا إذا تتحاملون على الوطني الحرّ؟”.
وأضاف الفتيتي في تدوينة نشرها على صفحته بموقع “فايسبوك”: “اَي نعم نداء تونس هي داركم التي تركتموها وعنوانها معلوم لديكم فعودوا إليها جميعا ومستعدّون للمغادرة فقط تجمّعوا ورصّوا صفوفكم وترفّعوا عن مصالحكم الضيّقة.. نحن لم نعرض خدماتنا أنتم من طلبتم ودّنا وعينكم على الكتلة النيابية والمعادلة داخل المجلس نحن قبلنا وأعيننا على عملية تجميع العائلة السياسية الواحدة خدمة لإنجاح مسار الانتقال الديمقراطي وخوفا من مستقبل مجهول”.