توجّه رئيس كتلة حركة النهضة نورالدين البحيري لنداء تونس قائلا “بالمناسبة أقول لاصدقائنا في النداء وخارج النداء إن حزب حركة النهضة عمره أكثر من 50 سنة وبنى مجده ومكانته بدماء الشهداء ورصيدنا فيه تضحيات كبيرة من أجل تونس وللوصول إلى هذه المرحلة التي يتمتع فيها كل التونسيين بما في ذلك نداء تونس بالحرية والديمقراطية وحقهم في المشاركة في إدارة شؤون البلاد… نحن لا نقبل دروسا من أحد وليس لنا ولاء لأحد الا لشعبنا ولله ولبلدنا “.

وكان نور الدين البحيري قد قال الاثنين 29 أكتوبر 2018، في تصريح للشارع المغاربي إن بيان الديوان السياسي لحركة نداء تونس أكد مرة أخرى “غياب العمق عند جزء من النخب السياسية وتغليبها روح المنافسة والتجاذب على روح البناء واحترام الرأي المخالف”.


وتابع رئيس كتلة النهضة “من يريد أن يعطينا دروسا في احترام مؤسسات الدولة والديمقراطية والتعدد والدستور والقانون لم يولد بعد حسب تقديري ..نتناصح نعم.. نتنافس من أجل المصلحة العامة نعم… لكن روح التجاذب والزج بالبلاد في الصراعات أضرت بالبلاد ولم تنفعها..ونحن نتعالى عن ذلك ونتعالى عن الوقوف في هذه المستنقعات”.