وجّهت عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي المحامية إيمان قزازة، اليوم 1 نوفمبر 2018، دعوة الى النيابة العمومية بالمحكمة العسكرية تطالبها بالاسراع في اتخاذ موقف ازاء قرار عميد القضاء بالتخلي فيما يتعلق بالقضية، وفق ما اكّدته اليوم لاذاعة شمس اف ام.

وحصرت قزازة تبعات القرار في 3 خيارات في تخلّي النيابة العمومية لفائدة القضاء العسكري أو أن تتم إحالة القضية على جرائم معينة أو إصدار قرار بالحفظ، منوّهة انّه في صورة الحفظ فإن الهيئة ستقوم بالحق الشخصي.

كما صرّحت المحامية بأنّ هيئة الدفاع عن الشهيدين توجهت للقضاء العسكري لأن بعض المعطيات تهم الجيش الوطني حسب تصريحها، مشدّدة على أن الهيئة لديها عديد الوثائق الخطيرة.

ويذكر انّ قاضي التحقيق المتعهد بملف لجنة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي، قرر الأربعاء التخلي عن قضية ملف الجهاز السري وإعادته للنيابة العمومية بتعلة عدم الاختصاص معارضا بذلك النيابة العمومية، وفق ما نشرته صحيفة السفير.